تقسيم سوريا قبل نهاية العام الحالي 2017

تقسيم سوريا قبل نهاية العام الحالي 2017


من الشهر المقبل سوريا ستحصل على دستور جديد بناء على المقررات الأمريكية وبالموافقة والمباركة الروسية والسعودية وبإشراف الأمم المتحدة (دستور جديد يتضمن فيدارالية سورية أي تقسمها إلى ولايات)

أما بالنسبة للانتخابات, سيتم تحديد انتخابات جديدة بعد شهران من الآن اي في مقتبل الشهر العاشر وستجري الانتخابات داخل وخارج سوريا بإشراف المجتمع الدولي والأمم المتحدة (وهذه الخطوة تحدد بقاء بشار حافظ الأسد في الرئاسة أم لا).

وسيحظى الرئيس المقبل بمساعدين له أي ثلاث رؤساء في المجلس الرئاسي الذي سيحكم سوريا (رئيس علوي ورئيس سني ورئيس للأقليات المسيحية والدرزية...)

وستضم الحكومة العنصر النسائي وسيكون نظام الحكم مشابه للنظام المتواجد في الإمارات العربية المتحدة حالياً.

أما الحكومة الكونفيدرالية ستكون على النحو التالي: لكل مدينة محافظ يحكم المحافظة المسؤول عنها وهو مرتبط بنفس الوقت بدمشق من حيث الميزانية والمرجعية.

لكن أمريكا تريد إلغاة أنظمة الأمن المتواجدة في سوريا وإنشاء جهاز الأمن الوطني لعامة الشعب السوري (بإدارة شخص سني من حلب على وجه الخصوص) وجهاز أمن الجيش (بإدارة شخص علوي).

أما بالنسبة للمجموعات (المعارضة) ستنضم للجيش العربي السوري والمجموعات المسلحة الأجنبية سيتم تسوية أوضاعهم وإرسالهم إلى بلدانهم. 

وبهذا تكون الحرب السورية قد نفضت أوزارها بنهاية الشهر العاشر للعام الحالي. ولكن هذا لا يعني خروج القوات الأجنبية من سوريا فالقوات الأمريكية ستبقى في الجنوب السوري والقوات الروسية ستبقى في مطار حميميم والقوات التركية في الشمال السوري بحجة استتاب الأمن والسلام في سوريا.