اعترافات لزوجة ووالد القاتل التركي الذي قتل المرأة السورية وأطفالها

اعترافات لزوجة ووالد القاتل التركي الذي قتل المرأة السورية وأطفالها


ماذا قالت زوجة ووالد المجرم الذي قتل المرأة السورية وطفلها


بعد الأحداث الأخيرة المفجعة التي حصلت بحق السوريين خاصة, ظهر والد وزوجة أحد القتلة وتكلما عن المجرم وتبرأا من علاقتهم به حيث قال الوالد أن هذا المجرم ليس ولده ولا يقربه بأي صلة وتمنى لو أن والدته انجبت حجراً ولم تنجبه وصرح الوالد أن المجرم قضى مدة سنتان في السجن مسبقاً نتيجة قضية لا أخلاقية قام بها. وأضاف الوالد أن ابنه (المجرم) زاره قبل يوم من الجريمة بسبب مرضه ليطمئن عليه وذهب.

أما الزوجة فقد أسفت على زواجها منه وقالت أنها ستنفصل عنه بأي شكلٍ من الأشكال وستقوم بتغيير كنية ابنها وتطلق عليه لقبا آخر فهذا الشخص لايمكن أن يكون إنساناً ولا أباً ولا زوجاً. وأضافت أنها مذ سمعت الخبر لم تستطيع النوم ليومان متتاليان.
وقالت الزوجة أن زوجها لم ينم في المنزل في ليلة الجريمة وبقي خارجاً وعلمت فيما بعد بخبر ارتكاب زوجها الجريمة البشعة عندما أتت الشرطة لتفتيش المنزل.

وتم اكتشاف الجريمة بمرور بعض الأشخاص في طريق فرعي من غابات سكاريا وقاموا بالإبلاغ عن الجثث المتواجدة للشرطة مباشرة ومن ثم إلقاء القبض على المتهمين اللذان اعترفا بجريمتهما مباشرةً. 
وقد نشرنا مسبقاًتفاصيل الجريمة بشكل كامل في مقالة جريمة شنعاء بحق امرأة سورية وطفليها.