تصريح هام لوزير الداخلية التركي



تصريح هام لوزير الداخلية التركي


تصريح هام لوزير الداخلية التركي


أخبار تورط السوررين في الجرائم الأخيرة مفبركة ولا صحة لها


بعد اشتعال الفتنة الأخيرة من أجل التواجد السوري في تركيا والادعاء بقيامهم بأعمال تثير غضب وسخط الأتراك منهم, قام وزير الداخلية التركي بإلقاء تصريحٍ له متعلق بالقضية السورية وحقيقة المشاكل التي تحدث بشأنهم.

حيث صرح الوزير سليمان صويلو أن الأخبار التي تتحدث عن تورط سوريين في جرائم مختلفة بتركيا ضد الأتراك خالية من الصحة ومفبركة وهدفها خلق توتو بين السوريين والأتراك وتحويلها إلى طعم للوقوع في فخ التنة وخلق اضطرابات داخلية في تركيا.

وبحسب بيان الوزارة، اليوم الأربعاء، فإن إحصائيات تورط السوريين في جرائم بتركيا في الفترة ما بين عامي 2014 و2017 بلغت 1.32 بالمائة، وأن نسبة كبيرة من الجرائم أو المشاكل التي تورطوا بها كانت في إطار خلافات فيما بينهم، أي في ما بين السوريين مع بعضهم البعض وليس ضد المواطنين الأتراك. وأشار البيان أنه وعلى الرغم من ازدياد أعداد السوريين بتركيا فإن أول ستة أشهر من عام 2017 شهدت انخفاضا في الجرائم والمشاكل التي تورط فيها السوريون بنسبة 5 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.