أفجيلار أكثر متضرري الزلزال المنتظر

أفجيلار أكثر متضرري الزلزال المنتظر


في تقرير تم نشره مؤخراً تحدث فيه الخبراء الأتراك حول توقعاتهم عن الزلزال المرتقب وقوعه في منطقة بحر مرمرة بمناسبة الذكرى الثامنة عشر للزلزال الكبير الذي وقع في تلك المنطقة وتسبب بمقتل 17 ألف و840 شخص بحسب الأرقام الرسمية

ونشرت صحيفة تركيا عن البروفسور الدكتور أوزجون أحمد أرجان قوله: (نحن ننتظر زلزالاً ضخماً في اسطنبول، ولكن القشرة الأرضية لمنطقة بحر مرمرة ليست بالتوتر الكافي لحدوث الزلزال، وبالتالي فلا داعي لتوتر منطقة مرمرة).

وأضاف البروفسور الدكتور ناجي جورور عضو هيئة تدريس الأكاديمية العلمية قائلاً: (لقد مر 18 عام على وقوع زلزال 17 أغسطس تمكننا خلالها من القيام بالعديد من الأعمال ولكننا لم نتمكن بعد من حماية المساكن من الزلازل. لقد نجحت الأبنية السكنية في مدينة بودروم من امتحان الزلازل ولكن لابد أن تكون المساكن مؤمنة ضد الزلازل في جميع أنحاء تركيا).

وأكد الدكتور أوزجون أحمد أرجان إن الأبحاث تشير إلى أن الزلزال المرتقب سيحدث عام 2045. وقال “نحن نتوقع حدوث زلزال مرمرة في عام 2045 أو أقرب من ذلك بقليل”.

وكان زلزال أزميد أو زلزال مرمرة (بالتركية: 1999 Gölcük depremi) قد وقع في 17 من آب 1999 في الساعة 03:01:40 بالتوقيت المحلي لاسطنبول. أخذت الهزة على مقياس ريختر 7.6 درجة. واستمر الحدث ل37 ثانية، فتسبب بمقتل حوالي 17.000 شخص وترك وراءه تقريباً نصف مليون شخص بلا مأوى وأصبحت مدينة إزميد منطقة منكوبة.

التدمير في اسطنبول كان محصوراً في منطقة أفجيلار إلى الغرب من المدينة. فأفجيلار هي منطقة مبنية على أرض ضعيفة نسبياً متكونة من اندماج ضعيف للصخور الرسوبية، مما يجعلها ضعيفة أمام أي زلزال.