التعليمات الناظمة لعملية زيارة العيد للسوريين

التعليمات الناظمة لعملية زيارة العيد للسوريين

التعليمات الناظمة لعملية زيارة العيد للسوريين


يسمح لجميع السورين الموجودين في تركيا والحاصلين على هوية أفاد مؤقتة أو دائمة بالدخول إلى سوريا خلال فترة زيارة العيد ضمن المدة المحددة للزيارة ولا يحتاج إلى أذن سفر خارجي.

يكون الحجز للدخول إلى الأراضي السورية حجز شخصي إفرادي كل شخص على حدة عبر الموقع المرفق بموجب هوية أفاد أو جواز سفر أو إقامة تركية وعلى كل شخص قام بالحجز أن يقوم بطباعة الحجز ليقدمه للجانب التركي عند الدخول إلى سوريا.

يبدأ الدخول إلى سوريا الساعة الثامنة صباحاً من تاريخ 15/8/2017 وينتهي يوم 30/8/2017 الساعة الخامسة عصراً.

تبدأ العودة إلى تركيا الساعة الثامنة صباحاً من تاريخ يوم الثلاثاء 5/9/2017 ولغاية يوم الأحد 15/10/2017 الساعة الخامسة عصراً وسيكون الدخول إلى تركيا بموجب بصمة شخصية من قبل الجانب التركي.

بالنسبة لحاملي جوازات السفر ويرغب بالدخول خلال زيارة العيد:

من لديه ختم دخول إلى تركيا ويرغب بالقدوم خلال زيارة العيد يجب أن يكون معه (إقامة أو جنسية تركية) أما الذين لديهم اقامة تركية منتهية لا يمكنه الاستفادة من زيارة العيد.

الأشخاص الذين يحملون جوازات سفر ومختومة بختم دخول إلى تركيا وتجاوز مدة الاقامة المحددة لختم الدخول (180 يوم) لا يمكنه الاستفادة من زيارة العيد ويمكنه الدخول بموجب هوية الأفاد.

حاملي جوازات السفر والقادمين من دولة ثالثة (من خارج تركيا) مروراً بتركيا يجب أن يكون لديه فيزا متعددة أو فيزا دبل ترانزيت ليتمكن من الاستفادة من زياردة العيد والدخول والعودة خلال فترة الزيارة فقط.

كل سوري موجود في تركيا ووضعه غير نظامي (لا يملك جواز سفر أو هوية أفاد أو إقامة) لا يستفيد من زيارة العيد ولا يمكنه الدخول إلى سوريا.

الأخوة السوريين الحاصلين على الجنسية التركية: يمكنهم الدخول إلى سوريا بموجب جواز السفر السوري أو الهوية السورية خلال زيارة العيد حصراً.

الأطفال حديثي الولادة يمكن لذويهم اصطحابهم معهم خلال زيارة العيد شريطة أن يكون معه شهادة ولادة من المشفى الذي ولد فيه. أما الأطفال الحاصلين على هوية أفاد يجب أن يكونوا برفقة ذويهم حصراً.

يتم تحديد موعد العودة من قبلنا في الجانب السوري وبناءً على رغبة الشخص حسب العدد المتاح لكل يوم.

بالنسبة لأسماء الليستة الانسانية لا يوجد أي تعديل.

وكل عام وأنتم بألف خير..