أتراك يقتلون شاباً سورياً في اسطنبول

أتراك يقتلون شاباً سورياً في اسطنبول


أقدم أتراك على قتل شاب سوري يوم السبت الماضي في القسم الأوربي من اسطنبول إثر إصابته بطلق ناري.

 وجاء هذا الفعل كنتيجة لشجار نشب بين الشبان الأتراك والشاب السوري المدعو (أسعد عبدالله الشيحان) من مواليد مدينة الجلاء في دير الزور.

وقد تمت إصابته بطلقتين في صدره عيار 9 مم ليسقط الشاب ممرغاً بدمائه, وفيما بعد تم نقله إلى المشفى حيث لفظ أنفاسه الأخيرة هناك.

في حين لاذ الشبان الأتراك بالفرار ولا تزال الشرطة تبحث عنهم حتى الوقت الحالي.

وهذه الجريمة ليست الأولى بحق السوريين, سواءً كانت على الحدود أم في الداخل التركي. ففي الفترة الماضية قامت الجندرما التركية بقنص إمرأة سورية حاولت العبور إلى الأراضي التركية بطريقة غير شرعية. 

وحولت فرق الدفاع المدني انقاذ المرأة لكن الجندرما التركية كثفت القنص مما صعّب الأمر وأدى إلى انسحابهم ولم يتمكنوا من سحب جثة المرأة إلى في مساء اليوم التالي.