عراك بين طلاب سوريون وأتراك انتهى بتدخل الشرطة

عراك بين طلاب سوريون وأتراك انتهى بتدخل الشرطة


نشبت مشاجرة بين طلاب سوريين و أتراك داخل إحدى المدارس الابتدائية في ولاية شانلي أورفا جنوبي تركيا، و انتهت بتدخل قوات الشرطة التي قدمت برفقة عربة مصفحة و قامت بإجلاء الطلاب السوريين من المدرسة.

و تحدثت التفاصيل التي وردتنا من مصادر إعلامية تركية مختلفة: أنّ الحادثة وقعت في مدرسة (الفاتح سلطان محمد) الابتدائية في محلة “هاليبلي باهتشه” بولاية شانلي أورفا.

حصلت المشاجرة بعدما ادعت سيدة تركية بأنها تعرضت للضرب من طالب سوري أثناء وجودها في حديقة المدرسة, حيث حضر أولياء الطلاب الأتراك إلى المدرسة و تجمعوا رفقة طلاب المدرسة في الباحة و هتفوا (لا نريد السوريين هنا).

و قالت والدة أحد الطلاب في مقطع مصور:(لا نريد السوريين هنا، إنهم يجلسون في حديقة المدرسة و يدخنون و يشربون الشاي فقط، أطفالنا ليسوا بأمان بسببهم).

 فيما بعد أبلغت إدارة المدرسة الشرطة التي قدمت برفقة عربة مصفحة، و عملت على إجلاء الطلاب السوريين من المدرسة و الفصل بينهم و بين الأتراك المتجمعين في الساحة.

و لم يصدر أي بيان بعد عن مديرية التربية أو الولاية.

ومن الملاحظ أنه تم استخدام كلمة إجلاء السوريين بكثرة في حديثهم المتدوال وكأنهم يتحدثون عن احتلال غاشم لأراضيهم.

شاركنا رأيك في تعليق.