جريمة جماعية في حفل موسيقي في لا فيغاس

جريمة جماعية في حفل موسيقي في لا فيغاس


فتح مسلح النار أثناء مهرجان لموسيقى الريف في فندق (ماندالاي باي) قرب مطار ماكاران الدولي بمدينة لاس فيغاس، وعثرت الشرطة على 8 بنادق آلية في غرفته بالفندق.

وقال لومباردو (مسؤول الشرطة)، إن مطلق النار في لاس فيغاس من سكان المدينة، وشن الهجوم بمفرده ولا يعتقد أنه مرتبط بأي جماعة متشددة.

جريمة جماعية في حفل موسيقي في لا فيغاس


هذا فيما أعلنت مواقع تابعة لتنظيم داعش الإرهابي الاثنين، مسؤوليتها عن هجوم لاس فيغاس الذي راح ضحيته 50 قتيلا وأصيب 406 آخرون.

وأوضح أن إطلاق النار جاء من الطابق 32 من الفندق، حيث قتل المسلح، فيما لم تكشف الشرطة معلومات تشير إلى الدافع وراء إطلاق النار.

جريمة جماعية في حفل موسيقي في لا فيغاس


وأشار لومباردو إلى أن السلطات تبحث عن امرأة قالوا إن اسمها ماريلو دانلي، ولم يفصح لومباردو عما إذا كان يشتبه بضلوعها في الهجوم، لكنه وصفها بأنها "رفيقة" للمهاجم.

ونفى لومباردو شائعات عن إطلاق نار أو تفجيرات أو سيارات ملغومة في أماكن أخرى بالمنطقة.

جريمة جماعية في حفل موسيقي في لا فيغاس


وقد تم نشر صورة مرتكب الجريمة والتعريف عنه حيث يدعى (ستيفن بادوك) ويبلغ من العمر64 عاماً. وليس من المعروف حتى الآن أهداف عمله والسبب الحقيقي لقتله هذا الكم من الناس.

جريمة جماعية في حفل موسيقي في لا فيغاس