امرأة سورية تتعرض للعنف على يد زوجها

امرأة سورية تتعرض للعنف على يد زوجها


انتشرت في الآونة الأخيرة صور لامرأة سورية وجهها مصبوغ بالكدمات نتيجة التعنيف الأسري الذي عاشته على يد زوجها ووالد أطفالها.

كانت الصور مرعبة بالفعل لكل من رأى وجه تلك المرأة المكسورة فلا يخطر على بال أي كان منا أن تصل الدرجة بالوحشية والعمل الإجرامي إلى هذا الحد, وقد تعتقد في بادئ الأمر أنها التأثيرات الجانبية لأحد عمليات التجميل.

ليس ذلك فقط, بل صرحت شقيقة الضحية (زهراء) أن مجمع السلمانية الطبي في البحرين أمر بإيقاف العلاج ومداواة الضحية وخروجها في الحال من الغرفة التي تلقى الرعاية فيهاوعدم استكمال العلاج المفروض لها لمدة ثلاثة أشهر قادمة كما وصف الأطباء.


امرأة سورية تتعرض للعنف على يد زوجها


وفيما بعد, بدأت النيابة العتمة بالتحقيق في أحداث الحادثة التي لاقت استهجاناً كبيراً وسط المجتمع البحريني, حيث تقول الزوجة: (دخل زوجي إلى المنزل في حالة هيستيرية وشدها من رأسها وبدأ بضرب رأسها في جدار المطبخ ثم أخذ لوح سيراميك وانهال بالضرب على رأسها حتى سقطت أرضاً فاقدةً وعيها).

في حين نشرت الزوجة المعنفة على وسائل التواصل الاجتماعي رسالة تناشد السلطات فيها بحماية أطفالها من زوجها المجنون الذي اعتاد على ضربها مطولاً ولكنه هذه المرة أراد قتلها نهائياً والتخلص منها علّهُ يتزوج من امرأة أخرى موظفة تساعده في العمل. 

ومن الجدير بالذكر, أن زهراء هي امرأة سورية الجنسية تبلغ من العمر 35 عاماً ولديها خمسة أطفال.

شاركنا رأيك في تعليق...